ترأس والي ولايـة معسكر، السيـد صالـح العفاني، نهـــار يوم الثلاثاء 19 جانفي 2016 إجتماعا هاما للمجلس الولائي التنفيذي الموسع و هذا بحضور رئيس المجلس الشعبي الولائي مدراء الهيئة التنفيذية و رؤساء الدوائر و رؤساء المجالس الشعبية البلدية و الأمناء العامين للبلديات أين خصص جدول الأعمال

-  لعرض الدراسة المعدة من طرف مدير الوكالة الولائية العقارية المتعلقة بتهيئة ساحة الأمير عبد القادر بمدينة المحمدية و تهيئة ساحة الركابة بعد عملية هدم السوق المغطاة .

- عرض التقرير المتعلقة بقطاع التجارة

ففي مستهل هذا الاجتماع رحب السيد الوالي بالحضور حيث جدد تعليماته المتعلقة بضرورة إشراك المنتخبين المحلين في كافة النشاطات التي تشهدها بلدياتهم مؤكدا على وضع مخطط عمل في التسيير و تدعيم الاستثمار المحلي و في نفس السياق ذكر السيد الوالي الأمناء العامون للبلديات بضرورة تنشيط  الاقتصاد المحلي مع رد الاعتبار للمرفق العمومي هذا و أعلن السيد الوالي عن نيته في إستئناف الزيارات الميدانية عبر بلديات الدوائر في خلال الأيام القليلة المقبلة ما سيسمح له بالوقوف على مدى تجسيد التعليمات الميدانية المعطاة في خلال الزيارات السابقة .

بعدها قام مدير الوكالة الولائية العقارية بعرض دراسة تهيئة ساحة الأمير عبد القادر بمدينة المحمدية أين تدخل السيد الوالي  و امر بضرورة مراعاة مخطط النقل في اعداد الدراسة مع مراعاة النمط المعماري للمدينة في عملية إختيار مواد البناء و أمر مدير الوكالة الولائية العقارية بتحضير الملف التنفيذي و الانطلاق في عملية التهيئة بالتنسيق مع مدير التعمير و الهندسة المعمارية و البناء كما أمر السيد مدير الوكالة الولائية العقارية بتحضير البطاقات التقنية لتهيئة ساحة الركابة بمدينة معسكر .

ثم قام مدير التجارة بعرض التقرير المعد حول قطاع التجارة و الذي ينقسم إلى محورين رئيسيين التنظيم التجاري ، الرقابة الاقتصادية و قمع الغش.

حيث تظم الولاية 57780 متعامل إقتصادي في مختلف النشاطات مسجل في السجل التجاري هذا و قد تم تسجيل عزوف العديد من التجار المستفدين من التنقل إلى الأسواق الجوارية المغطاة المنجزة حديثا أين أمر السيد الوالي مدير التجارة بتقديم إقتراحات لإستغلال هذه المرافق التجارية الهامة بالولاية بالتنسيق مع رؤساء البلديات و رؤساء الدوائر كما جدد السيد الوالي تعليماته الصارمة لمدير التجارة و مدير السجل التجاري بضرورة عدم تسليم أي سجل تجاري إلا بعد الخضوع لأحكام قانون مطابقة البنايات 08/15 .

و تجدر الإشارة أن مصالح الرقابة الاقتصادية لمديرية التجارة قامت ب14196 تدخل  و تحرير 2678 محضر خلال سنة 2015 و برمجت 7057 تدخل خلال سنة 2016.

بعدها أعطيت الكلمة لمدير الضرائب قصد التعريف عن مختلف التحفيزات منها القانون التكميلي لسنة 2011 المادة 12  و قانون المالية لسنة 2001 حول الوكالات التجارية و المسؤولية التضامنية مع صاحب السجل التجاري .

و في نفس السياق أكد مدير التشغيل أن 35% من المحلات التجارية غير مستغلة أي مايعادل 1159 محل من أصل 3278 محل موزعة حيث تدخل السيد الوالي و أمر بضرورة تعويض كل المتقاعسين مع تخصيص بعض المحلات المهنية للمؤسسات الخدماتية بالتنسيق مع رؤساء لبلديات و رؤساء الدوائر و مدير التجارة مع تقديم مقترحات لإعادة فتح المحلات المهنية التجارية .

و في الأخير امر السيد الوالي بضرورة التحلي بروح المسؤولية و العمل على تفعيل الاقتصاد المحلي مع فتح الابواب للمواطنين و إعادة الاعتبار للمتلكات العمومية مع السهر على نظافة المحيط و تنفي بالوعات المياه و حواف الطرقات .

قام السيد صالح العفاني والي ولاية معسكر صباح اليوم 20 جانفي 2016 بتنصيب 19 مشروع استثماري على مستوى منطقة النشاطات الكائنة ببلدية سيدي قادة,

هذه الأخيرة تم إعادة تهيئتها مؤخرا حيث تتوفر على مختلف الشبكات بما فيها الألياف البصرية.

المشريع المنصبة كلها تصب في فائدة الاستثمار الفلاحي خاصة الصناعات التحويلية وغرف  التبريد و التخزين بالإضافة الى المذابح.

والي الولاية في مداخلة ألقاها أكثر على ضرورة الانطلاق الفوري في الأشغال واحترام الاجال و بعث الاستثمار الحقيقي.

 

تفقد هذا الحدث عبر صور

اشرف السيد صالح العفاني والي ولاية معسكر اليوم 18/01/2016 على الأبواب المفتوحة على البلديات  ،حيث احتضنت بلدية معسكر على غرار باقي البلديات الأخرى هذه الاحتفالية والتي تمت بحضور السيد والي الولاية والسلطات المدنية والعسكرية والمجتمع المدني ،

والي الولاية تلى مداخلة السيد وزير الداخلية والجماعات المحلية والتي كانت تصب في إطار مواصلة جهود التنمية المستدامة والحرص على انشغالات المواطن وجاءت أيضا تثمينا لجهود كل المناضلين و المساهمين في استقرار البلد.

الاحتفالية تعتبر مبادرة طيبة من رئيس الجمهورية السيد عبد العزيز بوتفليقة الذي ابى الا ان  يضفي الرعاية السامية على هذه الاحتفالية والتي  جاءت في هذا التاريخ الذي تم اختياره ليتوافق مع تاريخ 18 جانفي 1967 وهو تاريخ صدور الامر رقم 67-24 المؤرخ في 18 جانفي 1967 والمتعلق بالبلدية والذي يعتبر اول قرار  تأسيسي للبلدية الجزائرية.

 

تفقد هذه الزيارة عبر صور

 

مداخلة السيد وزير الداخلية و الجماعات المحلية بمناسبة تنظيم يوم أبواب مفتوحة على البلدية 18 جانفي 2016

Allocution de Monsieur le ministre de l’intérieur et des collectivités locales à l’occasion de la journée porte ouverte sur la commune le 18 janvier 2016

by GNEP