المجلس الولائي ليوم 23 سبتمبر 2015

عقد السيـد والـــي ولاية معسكــــــر، السيد العفاني صالح صباح هذا اليوم الاربعاء 23 سبتمبر2015، اجتماع مجلس الولاية التنفيذي الموسع لرؤساء المجالس الشعبية البلدية  خصص جدول اعماله لمناقشة النقاط التالية :

1- سبل تحويل قسم البيومتري الى البلديات

2-مناقشة وضعية تسوية البنايات واتمام انجازها عبر الولاية

3-وضعيـــــة السكــــــن بمختلف صيغه

والي الولاية افتتح الجلسة منوها بالعملية التي ستنطلق والمتمثلة في تحويل مصلحة البيومتري من الدائرة الى البلديات ،ومبــرزا مدى تجنيب المواطن طوابير الانتظار من خلال هذه الخدمة والتي ستسمح ايضا للإدارة  تجنب كثرة الاعباء المالية  المصروفة على الحبر والورق ،وتمكنها ايضا من تقديم افضل الخدمات مما يسمح اكثر بتقريب الادارة و تمكين الثقة المتبادلة.

في هذا الشأن امر والي الولاية بوجوب اتخاذ كل الاجراءات العاجلة وتحضير الامكانيات المادية والبشرية من اجل انجاح العملية حيث شكل لجنة ولائية مكونــــة من الامين العام للولاية  مديرية التنظيم والشؤون العامة ،مديرية المواصلات السلكية واللاسلكية الوطنية والمفـــــتشية العامة من اجل مراقبة مدى تطور العملية بكل البلديات ميدانيا ، كــــــما اكد والي الولاية على وجوب مواصلة عمل اللجان المنشأة في اطار تحسين الخدمة العمومية وايفادتنا بتقارير مفصلة

 

وفي شان تسوية البنايات و اتمام انجازها اجرى مدير التعمير والهندسة المعمارية والبناء مداخلة قيمة بين فيها شروحات حول تطبيق احكام المرسوم التنفيذي 15-19 المؤرخ فـي  25-01-2015 الذي يحدد كيفيـات تحضير عقـود التعمير وكيفيـة تسلـيمها، تطبيقا لأحكام القانـون 90-29 المؤرخ في أول ديسمبر سنة 1990 و المتعلق بالتهيئة و التعمير ، المعدل و المتمم.

 والذي يلــغي أحكام المـــرسوم التنفيذي 91 -176 المؤرخ في 28 مايو سنة 1991 الذي يحدد كيفيات تحضير و تسليم مختلف عقود التعمير ، المعــدل  و المتمم لمسايرة و مواكبة التوجه الجديد قصد تجسيد محــاور مخطط عمــل الحكومة والمتمثل  في تقريب الادارة مـن المواطــن و كسر كــل أشكــال  البيروقراطية من خلال تسهيل اجراءات تحضير و تسليم مختلف عقـود التعميـر.

من  جهته والي الولاية اكد انه رغم كل التسهيلات التي عمدت الدولة على تسخيرها والظروف المناسبة إلا ان الوضعية لا ترق بعد الى المستوى المطلوب ،كما نبه على وجوب احترام النصوص القانونية التي تُسهل على المواطنين ولا داعي للتفلسف وزيادة العبئ على المواطن بلا نص قانوني

في هذا الصدد قرر والي الولاية ضرورة ادراج مختلف تركيبات اللجان المكلفة بهذا الملف ،في التكوين المتواصل لأعوان الادارات الذي ترعاه الولاية

وبشان ملف السكن والي الولاية امتعض بشدة من التماطل الذي تشهده مختلف البرامج في غياب متابعة جدية من قبل الجميع ،

فمنذ سنة 1997 استفادت الولاية من  30.690 وحدة سكن عمومي ايجاري ، انتهت الاشغال بـ 14.564 وحدة ، فيما لا تزال 14.946 قيد الانجاز ، ويتبقى 1180 وحدة لم تنطلق بهـــــا الاشغال .

اما السكن الترقوي المدعم تم تسجيل 7.200 وحدة انتهت الاشغال بـ 4.460 و 2.464 وحدة في طور الانجاز وتبقى 276 وحدة متوقفة بها الاشغال

والي الولاية اكد ان البرنامج يعرف تأخرا كبيرا ويجب اتخاذ ما يلزم لتحريكه، في هذا الشأن قرر عقد اجتماع قريبا مع كل المرقيين العقاريين لمناقشة وضعية البرنامج . وأكد ان الحصة غير كافية بالنظر للطلبات المقدمة لذا امر كل رؤساء الدوائر بتقديم الطلبات الى مديرة السكن من اجل طلب حصة من الوزارة لتغطية الفئة المتوسطة من طالبي السكن الترقوي المدعم.

 وبشأن وضعية اعـــادة الاعتبار للسكنات الفردية التي لم تنطلق الاشغال بها والي الولاية امهل رؤساء الدوائر الى غاية 15 من الشهر القادم لتطهير الوضعية او سيتم استرجاع الاعانات وتسليمها لآخرين.

في ختـــــام الجلسة امر والي الولاية بوجوب المتابعة الميدانية لكافة التدابير المتخذة بشان عيــــد الاضحــــى المبارك والعمل على نظافة المحيط وتسخير كل الوسائل اللازمــــــة .

وفي الاخير تمنى للجميع عيد اضحى مبارك.

by GNEP